2008-12-19

صابر وحسنات وأول عيد جواز



تزوج صابر من حسنات .. مرت الأيام سريعا .. هاهو العام الأول لزواجهما قد طوى صفحاته .. فهما قد اختارا الأول من يناير ليكون يوم زواجهما .. يوماً مميزاً لكي يظل محفورا في ذاكرتيهما .. وهاهو صابر عائد إلى المنزل بعد يوم عمل طويل وهو يفكر كيف سيحتفل مع زوجته حبيبة قلبه حسنات بمرور أول عام داخل عش الزوجية


وصل إلى المنزل وعندما بدأ يصعد السلم تذكر ليلة زفافه عندما أصرت حسنات أن لا تصعد السلم وأن يقوم هو بحملها ويصعد بها السلم ( زي الأفلام يعني ) وكيف أنه استجاب لطلبها ولم يرد أن يرفض أول طلب لها خصوصاً في ليلة زفافها


ابتسم وهو يتذكر كيف أن فستان حسنات قد اشتبك ذيله في باب الشقة .. وما إن فتح الباب وهم بالدخول حتى تعثر وانكفوا هما الأثنان على وجوههم

زادت ابتسامته عندما تذكر أن الكهرباء قد انقطعت في نفس الليلة وأنهم تناولوا العشاء على ضؤ الشموع

وأخذت حسنات تردد : معلش ياحبيبي ما حنا كنا كده ولا كده هانطفي النور و " نولع " الشموع

رد صابر : مش مشكلة ياحبيبتي انتي النور اللي " بيولع " حياتي .. أقصد اللي بينور حياتي

ابتسمت وقالت : تعال يلا نشوف ماما عاملة لنا ايه نتعشى

رد عليها : روحي انتي وضبي السفرة وأنا جاي أهوه

ما إن ذهبت حتى صرخت : يالهوي

خرج صابر من الغرفة مسرعاً : في إيه ياولية !! أقصد في إيه ياحبيبتي

الظاهر الجماعة نسيوا الشباك مفتوح القطة دخلت وخدت نص البطة

بأقولك إيه أنا أصلا بأقرف .. لا بطة ولا وزة .. أدخلي المطبخ وافتحي التلاجة هاتلاقي عصير .. وفي كيس بسكويت فوق التلاجة هاتيهم وتعالي

ياحبيبي حد ليلة دخلته ياكل عصير وبسكويت .. والأكل اللي عملاه ماما

الله يرضى عليكي لا ماما ولا بابا .. خليه ليوم تاني



مرت ذكريات عام كامل أمام عينيه في لحظات .. وهو يقول بينه وبين نفسه : حسنات بنت حلال .. الحمد لله ربنا كرمني بيها .. هي صحيح ليها مواقف كده بأبقى عاوز أرميها من الشباك بس على الأقل قلبها طيب وبتحبني .. وأنا كمان بأموت فيها


كان قد وصل إلى باب الشقة ممنياً نفسه أن تفتح له زوجته حبيبته الباب وأن تكون قد أعدت جو رومانسي للإحتفال بالذكرى الأولى لزواجهما .. رن جرس الباب .. انتظر دقيقة لم تفتح حسنات الباب .. رن مرة أخرى .. ما من مجيب .. أخرج الموبايل من جيبه واتصل عليها وجد الخط مشغول .. عاود الإتصال من جديد ردت عليه حسنات


الو ياحبيبتي .. انتي فين ؟

أنا هنا في الشقة .. كنت بأكلم ماما بس للأسف الرصيد خلص .. انت اللي فين ؟

أنا على الباب بقالي ساعة عمال أرن الجرس

طيب ما تفتح بالمفتاح

لا أنا عاوزك انتي النهاردة مخصوص اللي تفتحيلي الباب

طيب اصبر لحظة بس هأقلب الطبيخ وجيالك

فوجئ بالباب يُفتح .. دخل الشقة .. أخذ يبحث عن حسنات وهو يردد في نفسه : أكيد مستخبية ورا الباب عاملة لي مفاجآة بمناسبة عيد جوازنا .. لكنه لم يجدها

حسنات .. حسنات .. انتي فين ياحبيبتي ؟

أنا هنا ياصابر في المطبخ


توجه صابر إلى المطبخ وهو يخبئ شيئا ما خلف ظهره .. يحدث نفسه : هل الوقت مناسب أم لا .. رائحة الطبيخ والبخار اللي طالع من الحلة أكيد هايعملوا شغل


تجرأ وقال : كل سنة وانتي طيبة ياحياتي

كل سنة وانت طيب ياحبيبي .. بس بمناسبة ايه ؟

بمناسبة إيه !!

طيب فكري انتي كده شوفي أنا هأقولك كل سنة وانتي طيبة بمناسبة إيه

مش عارفة .. قول إنت

فكري شوية .. طب هاسهلهالك .. بكرة إيه في أيام ربنا ؟

بكرة التلات .. اسكت ياصابر .. يوم التلات ده ما بأحبوش خالص .. بأحس إنه طويل ومليان شغل

ياستي كلها ايام ربنا .. بس أنا أقصد بكرة كام ؟

مش عارفة .. صراحة الأيام كلها شبه بعضها .. آه صح .. بكرة 1 يناير

انت بتقولي كل سنة وانتي طيبة .. علشان السنة الجديدة .. كل سنة وانت طيب ولو إنها كانت سنة كبيسة .. الحمد لله إنها خلصت


أخذ نفساً عميقاً وهو يحاول تهدئة أعصابه .. وعينه تكاد تدمع من رائحة البصل .. وقال : لا ياستي أنا ما بأهنكيش بالسنة الجديدة .. يوم 1 يناير ده ما بيفكركيش بحاجة تانية

استنى بس ياصابر هأدي للأكل كمان تقليبة .. لحظة بس وأكون معاك

آه قولي بقى كنت بتقول إيه ؟


باقولك 1 يناير .. التاريخ ده بيفكرك بإيه ؟


ده أول السنة ياصابر .. يوووه .. ده يوم جوازنا كمان .. كل سنة وانت طيب ياحبيب قلبي .. يااااه .. السنة عدت بسرعة كده .. عقبال 100 سنة ياحبيبي

أخذ يتمتم بينه وبين نفسه : 100 سنة .. سنة واحدة عملت كده فيا .. أمال لو عشت معاك سنتين :) أخرج وردة كان يخفيها خلف ظهره .. قدمها لها وهو يبتسم .. كل سنة وانتي طيبة ياروحي


أخذتها منه وهي تبتسم أيضا .. وبينها وبين نفسها تقول : مش لو كنت جبتلي حتة دهب كان أحسن


وضع يده على كتفها .. وضعت يدها على كتفه .. عينه في عينها .. عينها في عينه .. اقترب منها .. اقتربت منه .. هدؤ عميق وسكون .. تسللت رائحة غريبة إلى أنفيهما .. صرخا معا : الأكل شاااااااااااااااااااااااااااااااااااااط

15 التعليقات:

عالم حبيب يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حبيت أحجز أول تعليق :) علشان أقول فيه إن القصة دي مش وجهة نظري في الحياة الزوجية .. هههههههه بس من باب إدخال السرور على قلوبكم

الشئ الثاني المهم .. إننا كمسلمين لا يوجد لدينا شئ اسمه عيد جواز ولا عيد رأس السنة ... الخ الأعياد .. عندنا عيدين فقط .. عيد الأضحى وعيد الفطر .. والسنة الميلادية أبدلنا الله بها العام الهجري ليرتبط في أذهاننا بهجرة الرسول صلى الله عليه وسلم

وكل ما جاء في القصة من أحداث وأشخاص هي من محض الخياااااال هههههههههههه

تقبلوا تحياتي

محب الخير لكم
أخوكم : حبيب

بنت الاسلام يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
بنت الاسلام يقول...

السلام عليكم حبيب
اكيد طبعا مافيش حاجة فى الاسلام اسمهاعيد جواز وعيد راس السنة الخ..لانة المفروض البيت المسلم يبقى ايامة كلهااعياد مش يوم واحد فى السنة

وبعدين اية الست النكدبة دى؟
فى حد ينسى اول يوم جواز ..النور قطع ..واتكعبلو ..وملاقوش اكل يكلوة..دة يوم يتنسى دة ..اية الحظ المنيل دة
يلا خير

سؤال :فين الموضوع اللى انت قولتلى علية؟
انا مستنياة..وللا انت غيرت رأيك؟

دعواتى لك بكل الخير..بنت الاسلام

محمد الجرايحى يقول...

أخى الفاضل
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أحييك على القصة وعلى أسلوبك الرائع
بارك الله فيك وأعزك
وأشكرلك زيارتك الكريمة لمدونتى
أخوك
محمد

mohamed ghalia يقول...

اسلوبك القصصى هايل بجد
ربنا يزيدك
دمت بحفظ الله

حسن حنفى يقول...

هههههههههههههههههه

علشان ياكلوا بسكويت و عصير زي اول يوم في الزواج

:d

د.توكل مسعود يقول...

أضحكك الله يا عالم حبيب

إني أحبك في الله

khaled يقول...

حكمة رائعة ومدونة منسقة بشكل رائع ........ وإلى الأمام
http://khaledam.blogspot.com/

مولان يقول...

هههههههههههههه يالهوي

بس دايما الحياه لازم يتخللها بعض المشاكل

بس الصوره مش بتدل علي اول سنه خالص

نهــــــــــار يقول...

السلام عليكم...
اخي حبيب
شكرا لرسمك الإبتسامه على شفاهنا..
.....
وجزيت خيرا لتذكره..
......
دمت بخير..

بسبوسة يقول...

هههههه
انت فعلا دخلتوة فى قلوبنا

أحمد سعيد بسيوني يقول...

انت مبدع يا حبيب والله

ضحكت بشدة بجد مع كل كلمة ومع كل موقف

بارك الله فيكم

عاشــــــ النقاب ـقــــة"نونو" يقول...

هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
السلام عليكم ورحمة الله
كل عام وانتم بخير
يا اخي مش معقول من اول سنة كدة دي سريعة اوي
وبعدين معلش بقى ما هي برضه بتعمله اكله يعني هتاكله لوحدها يعني
الحكاية لها بعد اخر وفهمته الحمد لله
بارك الله فيك
يعدني مشاركتك الحوار اليوم الساعة 8 في مدونةاخبار المدونين والتفاصيل بمدونتي
تحياتي

** القــــلـــب المنـــكـــســر** يقول...

موضوع جميل كعادتك

موضوع جميل اوووي و الأيستايل رائع

دمتي بكل خير و سعاده


هههههههههههههههه ربنا يكون في عون العريس
تحياتي

القلب المنكسر

happy new year

جنّي يقول...

كان الله مع اهل غزة وليغفرالله لنا تقصيرنا معهم ..

كل من له عينان يرى التواطؤ الكريه من حكومة فاسدة وحزب فاسد .. اما وانه قد خدع رئيس اكبر دولة اسلامية .. فهو غير كفيل بحكمنا .. نتحدث عن تواطؤ رئيس جاهل وحزب فاسد وحكومة اقرب الى الصهيونية ..ان لم تكن كذلك ..
اما حماس فيكفيها فخرا انها لم تستسلم كما استسلم غيرها .. لم تسرق اموال الشعب الفلسطيني كما فعل غيرها ..
حماس التي قدمت فخر شبابها شهداء في ساحة الجهاد والزود عن شرف الامة العربية والاسلامية ..
حماس العزة والكرامة والشرف ..
ولكن ماذا نحن فاعلون ؟
اقول لا للوقفات والاستنكارات ولكن اجمعوا المال والمؤن والسلاح وليفعل كل منا ما يستطيع لايصال المال والمؤن والسلاح لاهل غزة ..
ويارجال سيناء الشرفاء قوموا بايصال المال والمؤن والسلاح لاخوانكم في غزة الصامدة..
ولعنة الله على الكلب الذي استقبل العاهرة اليهودية للتواطؤ لضرب غزة ..
وحسبنا الله ونعم الوكيل