2009-06-06

أنا نفسي أطلع حرامي



كانت إجابته تأتي صادمة للبعض ومضحكة للبعض , على عكس أقرانه في مثل سنه عندما يُسئل أحدهم السؤال المعتاد : انت نفسك تطلع إيه ياحبيبي ؟ أصدقاؤه والأطفال عموما تأتي إجاباتهم بأنهم نفسهم يكون دكتور أو مهندس ... الخ , وكانت إجابته الصارمة الصادمة ( أنا نفسي أطلع حرامي )

أتوقع أن تكون إجابته قد صدمتكم وجعلتكم ترسمون صورة ذهنية لطفل شرير, منكوش الشعر, ذوة عين حادة ,,,, لكنه على العكس من ذلك تماماً, ترتسم على وجهه براءة الأطفال, ذو شعر ناعم ينسدل على عينيه الفاترتين اللتين لا توحيان بأي مظهر من مظاهر الشريرية


كان الكثير من الحاضرين لهذا الموقف ممن استمعوا لهذه الإجابة يُصدمون بها, لكن لا تلبث صدمتهم أن تتحول إلى ضحك, فتتحدث جدته ( فال الله ولا فالك ) حرامي إيه ياولا .. طب قول دكتور, مهندس, طيار .. ويجيب والده وهو يضحك بصوت مرتفع : أيوة كدة يابني, انت كده بدأت تفكر لمستقبلك صح

كان يستغرب جدا من ضحكهم ويعبث بوجهه وهو يُحدث نفسه من الأعماق, وبداخله سؤال يتردد : لماذا يضحك هؤلاء ؟ إن إجابته من وجهة نظره لا تحتمل كل هذا الضحك, إنه يتحدث بواقعية ويجيب بكل صدق عن السؤال الذي سألوه إياه, فما الذي يستدعي كل هذا الضحك !!

بالرغم من أنه لم يتجاوز السادسة, لكن تصرفاته وحركاته توحي بأنه أكبر من سنه, تحب أن تجلس معه فهو محاور جيد, يُحدثك عن أخبار العالم وأخبار الكرة, وماذا حدث هنا وماذا جرى هناك, تستغرب وكأنك تتحدث مع راشد بالغ

كان قد قرأ في إحدى المجلات التي كان يُدمن قراءتها قصة عن الإسكندر الأكبر أنه أمسك لصا يقود سفينه صغيرة في البحر, وكان الإسكندر على رأس اسطوله, فسأله الإسكندر لماذا تسرق أيها اللص ؟ قال : أنا على سفينتي الصغيرة إذا أخذت شيئا تسموني لصاً, وأنت على هذا الأسطول تأخذ البلاد بأكملها وتُسمى فاتح

مضت السنون والأعوام والإجابة التي كانت تصدم الجميع تراود خياله .. بل هي في أعماق نفسه ومبدأ من مبادئ حياته, لكن مع ذلك لم يفكر يوماً أن يسرق السندوتشات من أصدقاؤه في المدرسة أو أن يأخذ جنيهاً من جيب والده وهو نائم, لأنه بإختصار قد أخذ قراراً, قرر أن يكون الإسكندر

11 التعليقات:

Fahd يقول...

هههههههههههههههههههههههههه

مكنتش اعرف عنك كده يا حبيب

كنت فعلا عايز تطلع حرامي

فعلا دي ارهاصات الطفولة

علي كده بقي لما تبقي واحد مشهور وكبير ووالمذيعة اللدغاء تسألك وانت صغيو كان نفسك تبقي ايه

طبعا تقولي انك كان نفسك تبقي حرامي

هتقولك حيامي

وبعد كده توجه نصيحتها لكل شاب وفتاء او اب وام انهم يربوا عيالهم علي القيم دي

بصرف النظر اني ضحتك واني عجبني الشعر الناعم المنسدل علي عينيك الفاترتين الا ان اللي انت بتقوله ده ينطوي علي حكمة ما

لا استطيع ان افهمها

يمكن علشان انا مش حرامي

كيــــــــــــارا يقول...

هههههههههههههههههههههههه

اسكندر مره واحده :)

mahasen saber يقول...

الله ربنا يحميه ويبارك فى عمره حتى ولو وصل مليون سنه

الاطفال فعلا تفكيرهم بيفوقنا بمراحل كتيره فى الذكاء واستقبال الامور وده يمكن لان عقولهم لسه بكر

نفسى مفهمش دماغ ابنى غلط ابدا ابدا ابدا

د.توكل مسعود يقول...

السلام عليكم ورحمة الله ...وبعد

فالعبرة بالمسميات لا بالأسماء... فدعونا نتعامل مع المسميات لأنها هى الحقائق

مثال

جيش الدفاع الإسرائيلى...أم جيش الاحتلال

الجماعات الإرهابية ..أم الجماعات الإسلامية

الرشوة..... أم الإكرامية


فإذا كان المقصود بالحرامى هو الإسكندر الأكبر.... فلنكن كلنا حرامية

دمت بخير وعافية.

جمعاوى يقول...

طيب طالما هو عاوز يبقى الإسكندر


ح ينزل يزور إسكندرية إمتى ؟؟؟؟



(:


علشان نبقى فى إنتظاره على الأقل

!!

نهــــــــــار يقول...

السلام عليكم....
ماشاء الله ...
بهذا التفكير ...
لما لا يصل أن يكون الإسكندر...
...
دمت بخير

أخـــ مسلمة ـــت يقول...

بيقولوا ان سرقت اسرق جمل
واذا كنت عاوز تبقي حرامي
فلتكن الاسكندر الاكبر

حرامي علي كبيييييير يعني
:D

دمتم بخير

بذرة امل يقول...

ههههههههه
واضح أن طفولة حضرتك كانت مختلفة
للمرة الثانية احييك على اسلوبك فى الكتابة
تحياتى

بذرة امل يقول...

ههههههههه
واضح أن طفولة حضرتك كانت مختلفة
للمرة الثانية احييك على اسلوبك فى الكتابة
تحياتى

بنت الاسلام يقول...

اسفة ان تعليقى جة متأخر بس انت خلاص عرفتة
شوف مش انا كنت ناوية والنية للة انى اهدى الشهامة دى كلها لابنى فى المستقبل بس بصراحة اول ماشوفت الصورة ههههههههه قلت يانهار ابيض اية دة؟!هو انا ابنى هايبقى كدة لالالالا لايمكن طب دة حتى مافهوش اى شبة من ابوة
لا دة ان بقولك عايزاة يبقى فااااااااااتح
مش حرامى كدة صوت وصورة ...ياراجل

ربنا يوفقك ويقدرك على فعل الخير دايما (:
دعواتى لك بكل الخير :بنت الاسلام

بــــ الخطاب ــن يقول...

ربنا يوفقك يا اسكندر فى رحلة البحث عن الاسكندرية