2009-09-24

فاروق حسني يخسر انتخابات اليونسكو

خسر فاروق حسني انتخابات اليونسكو .. لم يشفع له تملقه للغرب .. بالإساءة إلى الحجاب والمحجبات .. ووصفه للحجاب بأنه مظهر من مظاهر التخلف وأنه يمثل ردة إلى الوراء .. ولم يشفع له اعتذاره الذي وصل إلى درجة التذلل لليهود بعد ذلة لسان في حالة لا وعي عندما سأله أحد نواب مجلس الشعب عن وجود كتب اسرائيلية في مكتبة الإسكندرية فقال في لحظة عدم وعي : أحضر هذه الكتب وفي حال وجودها سأحرقها أمام عينك .. والرجل لم تمر بمخيلته لحظة المعنى الحرفي للكلمة التي تفوه بها في لحظة دفاع عن النفس فهو ( يحلم بالتطبيع مع اسرائيل ) كما ذكر في أحد تصريحاته .. وبقي بعد تصريحاته تلك لا تغمض له عين وأعلن عن استعداده زيارة اسرائيل لتوضيح الأمر لهم .. وكتب مقال اعتذار في صحيفة لوموند أكد فيه أنه في حالة اختياره رئيسا لليونسكو سيبذل كل ما في وسعه للمحافظة على التراث اليهودي في مصر وترميم المعابد اليهودية

تحولت مسألة ترشيح حسني لليونسكو إلى قضية وطنية ذكرتني بالصفر الكبير الذي حصلنا عليه في استضافة كأس العالم .. بغض النظر عن الحشود الأمريكية والأوروبية خلف المرشحة البلغارية فلكل واحد أن يختار من شاء .. ربما كان الوزير يعتقد أن انتخابات اليونسكو كانتخابات مجلس الشعب .. ربما طرأ على مخيلته أن يرسل سيارات الأمن المركزي لتحاصر اليونسكو .. أو أن بلطجية الحزب الوطني يخرجوا بالسنج والمطاوي على أنصار المرشحة البلغارية أو أن يقوموا بتبديل الصناديق وحشوها بالبطاقات لصالحه .. لكنه سرعان ما تذكر أنه ليس في مصر

تصريحات حسني بعد خسارته عجيبة غريبة .. منها :-

" السفير الامريكي كان يتصرف بقوة وبكل ما يمكنه من امكانيات لمنعي من الحصول على المنصب " ربما نسي أنه طوال حياته يخطب ود الأمريكان واليهود فلماذا يتصرف السفير الأمريكي بهذه الطريقة !!

" الرئيس مبارك قال لي في اتصال هاتفي بعد فوز المرشحة البلغارية ارمي ورا ضهرك " يابـختك ياعـم حد يطول الريس يقوله كده :)

" وأكد أن مبارك كان يتابع لحظة بلحظة ما يحدث وتحدثنا اكثر من مرة وأدرك فعلا اللعبة الكبيرة التي لعبت ويبدو انها طبخت في نيويورك " وتكرر موضوع الطبخ أيضا في تصريح آخر " ولكن المجموعة الاوروبية عقدت اجتماعين في نفس اليوم وطبخ الموضوع في نيويورك " فياترى ما هو سر الطبخة !!

في النهاية هذا هو الحال عندما تكون هناك انتخابات نزيهة .. وأقول للسيد الوزير : بيني وبينك أحسن ياراجل .. يونسكو ايه وبتاع ايه .. خليك قاعد على قلبنا احنا بقالنا 22 سنة متعودين عليك ممكن لو قمت قلوبنا تقف .. والسلام ختام

17 التعليقات:

ضكتور جدا يقول...

أحسن برده

re7anaalganna@sms.com يقول...

ماشاء الله اغيب كل دة اجى الاقى فاروق حستى صقت فى الامتحان دة اسمة كلام ياجدعان،معلش بقى يبقى يمتحنة دور تانى ربنا معاة

وبعدين اية الكلام الجامد دة ، يابنى فى ناس خايفة عليك ربنا يسسسسسسسسسسسسسسسستر :)
ربنا يحفظك
كل سنة وانت طيب

دعواتى لك بكل الخير : بنت الاسلام

Take Care يقول...

سبحان الله كل الناس فرحت فيه
ومش عارفه بيستغربوا طبيخ الحكايه فى نيويورك
وهل الطبخ بجديد عليهم
فكما يدينوا يدانو

mahasen saber يقول...

يا بخته صحيح حد يطول الريس فعلا يقله كدا

بس انا اخاف ارمى ورا ظهرى اليى ارميه يجى فى حد

طوبه فضه وطوبه دهب يقول...

bgd hwa ray7b wastre7 kfaya el sakafa ely asba7t bfadlo fl7dedmsh talba yonsko kman kfaya yshlna a7na bs el 3alm malhosh zanb wmsh hylaay 7d yst7mlo zyna a7na lena el gana walahy

dr/shiko يقول...

اولاً احب ان اشكرك علي زيارتك الجميلة لمدونتنا المتواضعة الرحالة واتمني ان يديم الود والزيارات بيننا .... ولكن بخصوص موضوع خسارة فاروق حسني اسمح لي ان اوضح وجهه نظري التي قد تختلف معك قليلاً .. انا من اشد الناس اختلافا مع فاروق حسني ومع ارائه ومواقفه ضد الحجاب وحرق الكتب الاسرائيلية وزيارته لاسرائيل وغيرها ولكنني في نفس الوقت كنت من اشد الداعمين والمؤيدين لفاروق حسني في معركته الدولية لا لشئ الا لانه هنا يلعب وينافس باسم مصر كلها وليس بشخصه واسمه فقط .. ففوزه فوز لنا كلنا وهزيمته هزيمة لنا كلنا .. لذلك حزنت كثيرا من اللعبة الدنيئة التي لعبتها امريكا علي مرشحنا المصري ايا كان اسمه فهو اولا واخيرا مصري ويحمل اسم مصر .. وحزنت اكثر من مشاعر الفرحة والشماته التي سيطرت علي بعض منا تجاه خسارة المرشح المصري فهذا ما لم اكن اتوقعه .. واتسائل بيني وبين نفسي ماذا كان سوف يكون شعورنا لو فاز فاروق حسني ؟هل كنا سنحزن ام سنفرح ؟ لا اعلم .. وعلي العموم انتظر مني بوست جديد حول هذا الموضوع واتمني ان يستمر حوارنا المفيد والثري حول هذا الموضوع وغيره

عالم حبيب يقول...

ضكتور جدا

مش كده :)

عالم حبيب يقول...

Take Care

صحيح كما يدينوا ...... يدانوا

عالم حبيب يقول...

mahasen saber

ربنا يهدي

عالم حبيب يقول...

طوبه فضه وطوبه دهب

هو انا حاولت أفهم الكلام .. بس هو فعلا ريح واستريح

عالم حبيب يقول...

dr/shiko

هلا هلا يامرحبا يادكتور

هو أنا بس أتوقف عند كلمات في تعليقك

كنت من اشد الداعمين والمؤيدين لفاروق حسني في معركته الدولية لا لشئ الا لانه هنا يلعب وينافس باسم مصر كلها وليس بشخصه واسمه فقط .. ففوزه فوز لنا كلنا وهزيمته هزيمة لنا كلنا

وأحب أن تقرأ مقال الكاتب الكبير فهمي هويدي

لا فشله هزيمة ولا فوزه انتصار

على هذا الرابط

http://www.masrawy.com/News/Egypt/Politics/2009/september/24/howaidy.aspx

وأتمنى دوام التواصل

دمت بخير

مدحت محمد يقول...

بينى وبينك

لو كان مسك المنظمة كان خربها

عالم حبيب يقول...

مدحت محمد

مش صح برضه :)

عالم حبيب يقول...

ريحانة الجنة

المشكلة ان ما فيش دور تاني .. يلا يدور على اي انتخابات هنا في مصر ينجح فيها علشان ما يتعبش نفسيا

>>>> الحافظ الله

أم مالك يقول...

انا جاية اسلم عليك واطمن
علشان انا قلت مش حغيب عن هذه المدونة
بس معلش جت متاخرة شوية
يارب تكون بخير

فشكووول يقول...

ازيك يا حبيب

تحياتى وكل عام وانتم بخير

ما تزعلش على فاروق حسنى احنا شخصيا الشعب مش خسران حاجه ... خليهم هما بقوا يحسوا بطعم الظلم اللى احنا حاسين بيه ولو ان كل صوت اتحط فى الصندوق كان صوت حقيقى مش بعساكر الامن المركزى .. لكن هما ما ينفعوش فى اى حاجه الا بمساندة الامن المركزى .. مصر دائما ناجحه اما هم ففاشلون دائما

على فكره اوعى تغلط غلطة عمرك وتنزل مصر نهائى الا اجازه طبعا ... مصر فى القرن الواحد والعشرين عادت الى مصر فى القرن الثامن عشر ما فيهاش اى حاجه حلوه... وانت حر وزنبك على جنبك

أبو العريف يقول...

طبعا هيفضل في ارابيزنا ييجي 30 سنه كمان

وهي دي مصر يا عمووووووووو

قاعدين علي قلبنا في الداخل

وفاضحينا وكاسفينا في الخارج