2009-10-01

ياترى لسة في حد بيسمع راديو !!

لا زلت أذكر تلك الليالي التي كنا نلتف فيها حول ذلك الضيف العزيز ( جهاز الراديو ) .. خصوصا في ليالي الشتاء الباردة .. الكل متدثر بلحافه والآذان منصتة نحو الصوت الذي ينبعث من المذياع .. كانت الحياة بسيطة .. أهم ما يميزها الدفء الأسري .. أنا جالس أذاكر على سريري كما كان يحلوا لي في بعض الأوقات .. أحياناً كثيرة كنت استسلم للنوم :)

وأخواتي الثلاث .. أختي التي تكبرني كانت لا زالت تدرس وتذاكر معي .. والتي تكبرها كانت لديها ماكينة خياطة جميلة تفصل لنا بعض الثياب .. وأختي الكبرى كانت مُدرسة تجلس منهمكة في تحضير دروس اليوم التالي وأمي الحبيبة راقدة بجوارنا ,, تستيقظ بين الحين والحين تطمأن علينا وتحثنا على المذاكرة .. كل منا يؤدي عمله .. نتجاذب أطراف الحديث .. ونحن نستمع للراديو

كان لجهاز الراديو قيمة كبيرة في حياتنا .. بالرغم من أننا كنا نقتني تلفزيون أبيض واسود ذو ثلاث محطات فقط في ذلك الوقت .. قد تبدوا مشاهدة التلفاز ممتعة للبعض .. خصوصا الأن بعد أن تحولت الثلاث قنوات إلى مئات القنوات .. والأبيض وأسود تحول إلى ألوان زاهية .. والإرسال الذي كان ينقطع عند الحادية عشرة أو الثانية عشرة ويتحول التلفزيون إلى وش كالباجور أصبح الأن الإرسال 24 ساعة ,, لكن كان للراديو سحره الخاص .. وكانت مواعيد البرامج شئ مهم بالنسبة لنا جميعاً

لا زلت أذكر بعض البرامج التي كنا نحرص على الإستماع إليها .. عند العاشرة من كل ليلة ,, ننتظر ألف ليلة وليلة بصوت زوزو نبيل ( شهر زاد ) والتي كانت تلقبها أختي الوسطى ( خم النوم ) لأنها لا تلبث أن تبدأ في القصة حتى تنام وتقول : وعندها أدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح :)

من البرامج أيضاً ماذا تفعل لو كنت مكاني لبابا ضياء .. وهو برنامج يرسل المستمعون مشاكلهم ويحاول بابا ضياء والمستمعون مساعدة المرسل في حل مشكلته .. أتذكر أيضا برنامج من الحياة حيث تتحول القصص التي يرسلها المستمعون من حياتهم إلى مسلسل اذاعي .. وغير ذلك من البرامج والمسلسلات الاذاعية

لم نكن نسمع الأغاني منذ الصغر ولله الحمد .. وكانت هذه البرامج والمسلسلات الإذاعية تعمل على إطلاق الخيال للعقل .. لأنك تسمع مجرد صوت وعليك أنت أن ترسم الصورة وهذا أهم ما يميز الراديو حينها .. فليس هناك فيديو كليبات ولا أحضان وقبلات

الأجمل كانت اذاعة القرآن الكريم عندما تأتيك عبر الأثير فتستمع الأصوات تترنم بكتاب الله في عذوبة وحسن أداء .. أو عندما يأتيك صوت النقشبندي او نصر الدين طوبار بالإبتهالات فتثير المشاعر وكأنك طائر تحلق في جو من الإيمانيات

الجميل في الاذاعة أيضاً أنك لا ترى المذيعين أو مقدمي البرامج .. خصوصا في الماضي قبل ظهور الانترنت وتعدد القنوات .. فكنت أرسم صورة للصوت الذي اسمعه .. وكانت تتكون علاقة صداقة بيني وبين ذلك الصوت مع أني لم أقابله في يوم من الأيام .. أحيانا كنت اُصدم عندما أرى الشخص الذي استمع إليه من سنوات فأجده مختلف تماما عن الصورة التي رسمتها له في ذهني :)

الراديو الأن هو صديقي في غربتي .. ليس لدي تلفزيون ولا رسيفر .. ولأكثر من عام لا أشاهد التلفزيون إلا نادراً عندما أكون في زيارة لأختي أو أخي .. انا شخصيا لا زلت استشعر أن الراديو مهم جدا بالنسبة لي .. لكن السؤال الذي يدور في ذهني .. ياترى لسة في حد بيسمع راديو !!

20 التعليقات:

المجاهد الصغير يقول...

السلام عليكم
ذكريات جميله
يارب يهون عليكم الغربه
وفقك الله لما يحبه ويرضاه

عالم حبيب يقول...

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

اللهم آمين .. وجزاكم الله خير على مروركم الكريم

عالم حبيب يقول...

ملاحظة سريعة : طبعا أقصد لسة في حد بيسمع راديو يعني متابع للراديو وبرامجه وبيحاول يستفيد منه .. لأني اكتشفت ان في حاجة اسمها الأف أم في ناس كتير متابعاها .. ربنا يكفينا الشر


أنا شخصيا أعشق البي بي سي ولي معها ذكريات جميلة .. وطبعا اذاعة نور دبي واذاعة القرآن الكريم من أبو ظبي واذاعة الشارقة :)

جمعاوى يقول...

ايوا طبعا


المنشاوى يا ريس ..

_:

A.SAMIR يقول...

كله دلوقتي بيسمع راديو العربية
بس على اذاعة نجوووووم اف ام
و لا عزاء للشرق الاوسط و صوت العرب

نهــــــــــار يقول...

السلام عليكم ....
طبعا لا تزال فئه كبيره متابعه لراديو بغض النظر عن ما يستمعون إليه...
.....
أهم البرامج هو الأخبار...
أولا ...
طبعا هي إذاعه تبث من لندن والإستماع إلى الأخبار مهم جدا تبث بالعربيه وعند نهاية الأخبار يقول المذيع هنا لندن مقرر قبل النوم أيام المدرسه...
ثانيا...
برنامج صباحي طبعا لما أغيب كنت أستمع له....
....
حاليا إذاعة الشارقه وأبوظبي للقرآن الكريم..وإذاعة رأس الخيمه للقرآن الكريم عندما أكون بالسياره...
....
في أمان الله

عاشق الجنة من الإخوان صلى على النبى يقول...

كان نفسي أقولك انا بس يا خسارة
تقريبا مفيش
هههههههههههههه
صلي علي النبي

Butterfly Chick يقول...

salam..

to be honest, I only hear the radio when I am on car.. But really.. there are amazing channels and subjects on radio !

allah ehawen 3alaik el '3urba inshalla

ريحانة الجنة :) يقول...

السلام عليكم :) كل سنة وانت طيب
طبعا لسة فى ناس بتابع البرامج المفيدة بتاعة زمان لغاية دلوقتى
انا عن نفسى معرفش اى حاجة فى الاذاعة غير اذاعة القران (وبالرغم من انها تقليدية ومفهاش اى تغير الا انى بحبها جدا خاصة ابتهالات النقشبندى )وبرنامج ابلة فضيلة :)
بس حاجة انت قولتها حلوة : هى اننا فعلا بنلرسم ملامح الشخصية من خلال صوتها وفى الاخر بتطلع غير ما احنا رسمناها تماما
ودة الى بابا اكتشفة فى ابلة فضيلة بيقولى ان صوتها احلى من شكلها بكتير
حتى هى كمان حد طلب منها انها تقدم برامج للاطفال فى التليفزيون رفضت وقالت انا الاطفال بيحبونى اكتر من صوتى
(هى بصراحة صوتها جميل فى سرد القصص وجذاب جدا )
بس سؤال : هو لسة برنامج ابلة فضيلة بيجى لحد دلوقتى ولا اية ؟

ربنا يحفظك وترجع بالسلامة
دعواتى لك بكل الخير:) بنت الاسلام

المعتصم يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تحياتى اخى الفاضل
واعانك الله على غربتك وهونها عليك
.......
الراديو له سحر خاص ومذاق لايوجد لاى قناة فضائيه مهما كان محتواها
فالراديو كما قلت وكما نعرف جميعا يعمل على إعمال الخيال وكل واحد فينا يتصور فى مخيلته اشكال ابطال المسلسل او اشكال المذيعين ويرسم السيناريو كما يحلو له
وبالفعل ياصديقى كلنا كنا نقيم علاقات صداقه مع مذيعين الراديو وصداقات قويه كمان

ال بى بى سى اربك سيرفيس دى بقى لها من ذكرياتى نصيب الاسد
وبالفعل كنت اراسلهم واقيم صداقات مع مذيعيها كــ نجوى الطامى وسلوى الجراح وعلى اسعد وهاله صلاح الدين وعزة مصطفى ومحمود المسلمى وكثير منهم
لكن للاسف ظروف الحياة والعمل لاتتيح للواحد ان يستمتع كما كان يفعل بالامس القريب
فقد كنت كل ليلة انتظر برنامج ملتقى الاحبه على صوت العرب مهما كان ورائى من ظروف دراسه او غيره
وياسلام على برنامج تسالى فى الشرق الاوسط
وبرنامج لقاء الاحبه من صوت دمشق
وغيره وغيره من البرامج الجميلة
ده كله طبعا بخلاف نشرة الاخبار التى كانت اساسيه وتطلعنا على الاحداث اولا باول
للاسف معظم من يستمعون الان الى الراديو من كبار السن اما الشباب الذين يستمعون الى الراديو فيستمعون الى ال ام ودى كلها عبارة عن اغانى المطربين الجداد وخلاص يعنى بيسمعوا كاسيت او ام بى ثرى
يعنى مافيش اى متعه او استفاده

انا رغيت كتير معلش
تقبل مرورى وتحياتى
ودمت بكل خير وود
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عالم حبيب يقول...

جمعاوي

اسعدني مرورك ياباشا

عالم حبيب يقول...

A.SAMIR

عندك حق .. ربنا يهدي يارب

عالم حبيب يقول...

نهــــــــــار

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

بكل تأكيد يبقى للاذاعة سحرها الخاص الذي يربط فئة من الناس به .. لمستمعي الراديو ذكريات جميلة معه

جزاكم الله خير على مروركم الكريم

عالم حبيب يقول...

عاشق الجنة من الإخوان صلى على النبى

:) أسعدني مرورك

عليه أفضل الصلاة والسلام

عالم حبيب يقول...

Butterfly Chick

فترة السيارة بتكون جميلة واحنا بنستمع للراديو بيهون الطريق

أسعدني مروركم الكريم .. دعواتي بكل خير

عالم حبيب يقول...

ريحانة الجنة :)

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

كل عام وانتي بخير ومبارك الاسم الجديد

أكيد لسة في ناس متابعة .. وكلامك صح ان الاذاعات ممكن تكون تقليدية شوية والشباب عاوزين السرعة في عصر السرعة .. لكن يمكن تقلديتها ده هو اللي بيدي الاحساس بالماضي

:) ابلة فضيلة .. ايااااام

تقبلي تحياتي ودعواتي بكل خير

عالم حبيب يقول...

المعتصم

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


ما شاء الله عليك .. شكلك مخضرم في الاذاعة :) الاسماء اللي ذكرتهم كلهم اصدقاء اعزاء كما اسلفت حتى من دون أن اقابلهم

ذكرياتك مع الاذاعة جميلة

أتمنى دوام التواصل .. دعواتي لك بالتوفيق

العصفورة يقول...

السلام عليكم
أشكر حضرتك على تعليقك
والزيارة الطيبة
وموضوع جميل
خالص تقديرى

د/عرفه يقول...

السلام عليكم
على فكرة انا من عشاق الراديو
وكنت بذاكر عليه فى الثانوية على طول
الى ان وصل الكمبيوتر ولكن لازلت اجد راحة مع الراديو
ولكن مع الاسف انه الان اصبحت معظم البرامج شوية هزار على شوية رسائل قصيرةsms
وعلى شوية اغانى وانتهى
وهكذا معظم البرامج

ولكن تبقى للاذاعة سحرها الخاص

كلمات من نور يقول...

أنا لسه باسمع الراديو وما أجمل ذكرياتي مع الراديو وخاصة وقت قرآن الشيخ محمد رفعت أو صوته الشجي عند الآذان في رمضان ولازلت حتى اليوم أفتح الراديو على إذاعة القرآن الكريم كما أنني في رمضان أحب سماع آذان الشيخ رفعت رحمه الله .

و أفتح راديو كنج اف ام عالكمبيوتر حيث كنت أستمع لمحطة نابلس الفلسطينية و محطة المملكة العربية السعودية والاثنان رائعتين بس مع الأسف البرنامج داه راح مني ويارب يارب الاقيه عند حد فيكم يديني اللينك بتاعه...هو فيه زي أيام الراديو